الرئيسية / 0.أخبار عاجلة / افتتاح فعاليات المعرض الجهوي للكتاب و القراءة في نسخته الحادية عشرة بتارودانت

افتتاح فعاليات المعرض الجهوي للكتاب و القراءة في نسخته الحادية عشرة بتارودانت

    افتتحت مساء يوم الخميس 22 مارس 2018 بساحة 20 غشت ، الدورة الحادية عشرة للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة بتارودانت ، الذي ستتواصل فعالياته إلى غاية 27 مارس 2018 تحت شعار: ” تارودانت حاضرة العلم و الثقافة” ، وذلك بمشاركة عدد من المؤسسات العمومية والجمعيات الثقافية ودور النشر ومهنيي الكتاب على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي.

    ويأتي هذا المعرض الذي ينظم من طرف  المديرية الجهوية لوزارة الثقافة لجهة سوس ماسة وبدعم من مديرية الكتاب و الخزانات و المحفوظات و بتنسيق مع المديرية الاقليمية للثقافة بتارودانت و طاطا و بتعاون مع المجلس الجماعي لتارودانت و المجلس الإقليمي لتارودانت ، لدعم الأنشطة الثقافية وخلق دينامية جديدة بمدينة تارودانت ، وكذا للتعريف بالمنتوجات الحديثة في مجال الإبداع في مختلف الأجناس الأدبية ولجميع الفئات العمرية.

    حيت أشرف السيد يوسف السعيدي الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت على إفتتاح المعرض بحضور كل من السيد خليد بلمودن باشا مدينة تارودانت و الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي لتارودانت و السيد أحمد أنجار رئيس  المجلس الاقليمي و السيد إسماعيل الحريري رئيس الجماعة الترابية لتارودانت  والسيد المختار الفاروقي المدير الجهوي للثقافة بجهة سوس ماسة و السيد عبد القادر صابر المدير الاقليمي للثقافة و السادة النواب البرلمانيين والأستاذ عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر بالإضافة إلى حضور وفد ضم رؤساء العديد من الجماعات الترابية بالاقليم ورؤساء المصالح الخارجية  وشخصيات مدنية وعسكرية ورجال السلطة المحلية و بعض أعضاء و موظفي المجلس الجماعي لتارودانت و أطر المديرية الجهوية و الإقليمية للثقافة و ممثلي المنابر الإعلامية المحلية و الجهوية و الوطنية و عدة فعاليات ثقافية و جمعوية محلية وإقليمية وجهوية.

    وقام الكاتب العام والوفد المرافق له بجولة عبر أروقة المعرض وبعدها افتتحت أنشطة المعرض بكلمات رسمية إفتتاحية بالمناسبة بإسم الهيئات المنظمة لهذه التظاهرة الثقافية بالمدينة ، بعد ذلك كان لزوار المعرض موعد مع محاضرة افتتاحية بخيمة البرنامج الثقافي بجوار المعرض تحت عنوان: ” القراءة: الأفق والتحدي” من تقدبم الأستاذ عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر بأكادير و الذي تناول فيها الازمة الحالية التي يعرفها مجال الكتاب والقراءة.

 

   ويتضمن المعرض عددا من الأروقة خصصت لمجموعة من دور النشر و المؤسسات العمومية والجمعيات الثقافية  ومهنيي الكتاب على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي ، إلى جانب أروقة لإصدارات ومنشورات وزارة الثقافة والاتصال/ المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية و المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير و أنشطة الجماعة الترابية لتارودانت .

    ويرمي المعرض إلى أن يكون موسما ثقافيا سنويا، ومناسبة للتواصل الدوري مع المشتغلين والمهتمين بمجال الكتاب والقراءة، سواء من خلال عرض آخر الإصدارات من مختلف الآفاق والمجالات والتخصصات، أو من خلال تقديم سلسلة من المحاضرات واللقاءات والندوات وتوقيع عدد من الإصدارات لمؤلفين محليين وجهويين مع السعي إلى استقدام شخصيات ثقافية وطنية بارزة. هذا، بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الورشات في الكتابة والقراءة والرسم والتشكيل والخط والزخرفة، موجهة للشباب والناشئة، تشجيعا لهم على اكتساب مهارات القراءة وملكات الإبداع، في جو من المرح والترفيه الهادفين.

    جدير ذكره، أن المعرض الجهوي للكتاب والقراءة لجهة سوس ماسة، يحتفي هذه السنة (2018) بمدينة تارودانت، مدينةً للعلم والثقافة، استحضارا لدورها الهام في الحركة الثقافية بسوس، واعتبارا لما تعرفه  وتعرف به من حركة علمية وأدبية نشيطة، مع حضور لافت لصنوف شتى من الثقافة الشعبية الأصيلة. مما ساهم ويسهم، ولا شك، في إثراء مختلف المجالات التاريخية والتشريعية والفكرية والأدبية واللغوية بالجهة.

لمشاهدة الصور المرجوا الضغط على الرابط التالي أو زيارة الصفحة الرسمية للجماعة

https://www.facebook.com/pg/taroudannt.ma/photos/?tab=album&album_id=1851764274855438

عن المجلس الجماعي 1

إلى الأعلى