الرئيسية / 0.الواجهة / جماعة تارودانت ..الجلسة الرابعة من دورة أكتوبر تناقش لون صباغة واجهات المدينة ، و هذه أبرز التدخلات

جماعة تارودانت ..الجلسة الرابعة من دورة أكتوبر تناقش لون صباغة واجهات المدينة ، و هذه أبرز التدخلات

استمرارا لجدول أعمال الدورة العادية لشهر أكتوبر الجاري ، ترأس يومه الثامن عشر أكتوبر السيد إسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي لتارودانت ، و بحضور ممثل عن السلطات المحلية و مجموعة من المستشارين الجلسة الرابعة من جلسات الدورة ، و التي كان من المقرر أن تكون الأخيرة لولا أنها اقتصرت فقط  على مناقشة نقتطين من أصل أربعة و هما “الدراسة و المصادقة على تعديل و تحيين الهيكلة الإدارية و الجماية” و “الدراسة و المصادقة على تحديد لون صباغة واجهة البنايات بالمدينة” ، بينما تم تأجيل “الدراسة و المصادقة على مشروع المزانية برسم السنة المالية 2017” و “الدراسة و المصادقة على مشروع برمجة الفائض التقديري برسم السنة المالية 2017” إلى وقت لاحق .
النقطة الأولى تميزت بمداخلة قدمها الكاتب العام و مدير المصالح الجماعية مصطفى المرتقي حيث ذكّر بالإطار القانوني لعملية الهيكلة و الحياة الإدارية من حيث التنظيم و تخليق المرفق الإداري و الإستجابة لمتطلبات الإداريين ..
بيما كان النقاش الغني و المفتوح الذي دار بين السادة المستشارين هو ما ميز النقطة الثانية و المتعلقة بتحديد لون صباغة واجهات البنايات بالمدينة ، و الذي طغت عليه النظرة التاريخية و الدعوة لأخد خصوصيات المدينة بعين الإعتبار ..و هذه كانت بعض التدخلات في هذا الصدد :
– نائب الرئيس محمد الرماش : المآثر التاريخية في تارودانت يجب أن تحافظ على ألوانها التاريخية ، بل منها ما يجب أن تبلغ درجة من القدسية ..
 
– المستشار نور الدين الصادق : يجب الإعتناء بالهوية البصرية و اعتبارها مدخلا أساسيا لإعادة الإعتبار للمدينة، و الحرص على وضع ألوان جميلة و موحدة تزيد جمالية للمدينة سواء للساكنة المحلية أو للأجانب.
 

– كاتب المجلس رشيد فنان : يبدو أن ذوق الساكنة أصبح بعيدا كل البعد عن الالوان التقليدية المتعارف عليها بالمدينة، مما أصبح يفرض على المجلس الجماعي وضع هامش من الحرية احتراما لإرادة السكان .

– المستشار مصطفى المتوكل : نحن مع الملائمة بين رغبات الساكنة في اختيار ألوان ممتلكاتهم الخاصة ، لكن مع تعميم لون موحد للواجهات العامة .

 
– نائب رئيس المجلس مصطفى الشاطر : أقترح تنظيم يوم دراسي حول لون واجهات المدينة، نستدعي فيه كل الجهات المعنية و بالخصوص مكونات المجتمع المدني.
 

النقطتين صودق عليهما باللإجماع .


عن المجلس الجماعي

إلى الأعلى