الرئيسية / 0.الواجهة / المجلس الجماعي بتارودانت يستعد لتنظيم الأسبوع الوطني للسلامة الطرقية

المجلس الجماعي بتارودانت يستعد لتنظيم الأسبوع الوطني للسلامة الطرقية


بعد الاستحسان الكبير الذي لقيته نسخة السنة الماضية ، و بمنظور جديد ، ينكب المجلس الجماعي لمدينة تارودانت منذ مدة ، و بكل عزم على بدل المزيد من الجهود ، على الإعداد لتنظيم نسخة جديدة من الأسبوع الوطني للسلامة الطرقية الذي ستحتضنه مدينة تارودانت ما بين 18 و 24 من شهر فبراير الجاري .

حيث قام المجلس الجماعي ممثلا في نائبة الرئيس المكلفة بالشؤون الإجتماعية و الأسرة و التضامن الأستاذة الزهراء رحمون مؤخرا بعقد سلسلة من الإجتماعات التحضيرية  حرص من خلالها على إشراك أكبر عدد ممكن من الجهات المهمومة بسبل الإيقاف العاجل لآفة حوادث السير التي أصبحت تعتبر المهدد الرئيسي لسلامة المواطنين ببلادنا . الشيء الذي تمثل في حضور ممثلين عن عدة مصالح ممركزة شريكة مهمة ، كالأمن الوطني و المديرية الاقليمية للتربية الوطنية و المديرية الاقليمية للتجهيز و النقل، و الوقاية المدنية و السلطات المحلية ، و ممثلين عن هيئات المجتمع المدني كجمعية الاتحاد لسائقي سيارات الاجرة و جمعية السعادة لأرباب و مسيري مدارس تعليم السياقة و جمعية فرس لعربات الجياد و نادي نيترو للدراجات النارية و جمعية شباب الأطلس و الهلال الاحمر المغربي و جمعية سوس للسلامة الطرقية ، دون أن ننسى نائبة الرئيس المكلفة بالشؤون بالممتلكات الجماعية و الشرطة لادارية السيدة الزهراء دنبي و موظفي المصالح و الأقسام التابعة للجماعة و المعنية بالأسبوع .

إشراك نتج عنه توحيد للجهود و غنا في تبادل الأفكار و الأراء و الإقتراحات التي بلورت خطة عمل ستساهم طيلة أيام الأسبوع التحسيسي في نشر و تشجيع ثقافة احترام قوانين استعمال الطريق و التوعية بمدى خطورة الإستهانة بها بين صفوف التلاميذل ، و كذلك في إعادة إحياء بعض الضمائر التي باتت تستهين بخرق قانون السير في صفوف الراشدين أو ترى في ذلك نوعا من البطولة ،من خلال عدة أنشطة تحسيسية و ترفيهية و مسابقات و معارض و تكريمات بكل من ساحة 20 غشت ، ساحة النصر،ساحة العلويين ، السوق الأسبوعي ، المحطة الطرقية  و مخارج المدينة .

 


عن المجلس الجماعي

إلى الأعلى