الرئيسية / 0.الواجهة / استعراض كبير بمدينة تارودانت ، إفتتاحا لفعاليات سباق الأمير مولاي الحسن الدولي للدراجات.

استعراض كبير بمدينة تارودانت ، إفتتاحا لفعاليات سباق الأمير مولاي الحسن الدولي للدراجات.

بقاعة الإجتماعات التابعة لمقر جماعة تارودانت الترابية ، إنعقد مساء اليوم السبت فاتح فبراير إجتماع ترأسه رئيس المجلس الجماعي بالمدينة مصحوبا بنائبه المفوض بالشؤون الرياضية السيد محمد أمهارسي ، و بحضور السيد الباشا المدينة و السادة المدير الإقليمي للتعاون الوطني و المدير الإقليمي لوزارة الشبيبة و الرياضة و رئيس قسم الشؤون الإجتماعية و الإقتصادية بعمالة اقليم تارودانت .إضافة إلى نائبات رئيس مجلس الجماعة الأستاذات أسماء الناصفي ،الزهراء دنبي ، الزهراء رحمون و مجموعة من ممثلي الجمعيات النشيطة بالمدينة.

الإجتماع كانت الغاية منه إشعار الجمعيات ، الرياضية منها خاصة ، و من خلالها الساكنة بأهمية التظاهرة التي تقبل عليها مدينتنا ألا و هي “سباق ولي العهد مولاي الحسن الدولي للدراجات” ،و كذلك لإطلاعها على أهم تفاصيلها ، و الفقرات المتنوعة الموازية لها ،التي يبقى من بينها الإستعراض الكبير الذي ستعرفه مدينة تارودانت يوم الثلاثاء السابع من فبراير الجاري إبتداءا من الساعة الحادي عشر صباحا، و المنتظر أن يتميز بمشاركة كثيفة من طرف الجمعيات الرياضية ليس فقط من المدينة بل من مختلف مناطق الإقليم .

الإجتماع كذلك و إضافة لكلمات ممثلي الجهات المساهمة في التنظيم ،عرف تدخلات ممثلي الجمعيات الحاضرة ، الذين طرحوا تساؤلات و اقتراحات أنمت عن جديتهم و غيرتهم و كذلك رغبتهم في الإنخراط الهادف لإنجاح هذه التظاهرة ، و لتصدير صورة مشرفة عن المدينة، خصوصا و أن التظاهرة تكتسي طابعا خاصا و أهمية بالغة ، ليس فقط لكونها تنظم لأول مرة و بعد سبع نسخ، خارج العاصمة الرباط ، بل كذلك لكونها تحضى بالرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و تحمل اسم ولي عهده مولاي الحسن .

أما السيد اسماعيل الحريري فقد أكد في كلمته الختامية على أن المدينة تراهن على شبابها و شاباتها ، صغارها و كبارها،نسائها و رجالها ، على الجمعيات، و وسائل الإعلام ، وعلى كل ما من شأنه المساهمة في تسويق صورة إيجابية تعود بالنفع على مدينة تارودانت .

                                          للمزيد من الصور زوروا صفحتنا على الفايس بوك :

عن المجلس الجماعي

إلى الأعلى