الرئيسية / أخبار / توضيح للساكنة بالمدينة و بزنقة الجامع بحي سيدي بلقاس..

توضيح للساكنة بالمدينة و بزنقة الجامع بحي سيدي بلقاس..

كما تتبع الجميع وخاصة ساكنة سيدي بلقاس ..فقد عمل المجلس البلدي على وضع برنامج مهيكل للمحور الرئيسي بالحي والذي سيعالج جملة من المشاكل العالقة و التي نجملها فيما يلي ..

1* وضع قنوات جديدة للتطهير السائل من الحجم الملائم لتيسير عمليات الصرف الصحي بالعمق الملائم الذي يسمح لكل الازقة بتجديد القنوات لاحقا سواء ببرامج من مالية الجماعة او في اطار الشراكة التي تشتغل بها الجماعة في العديد من المناطق حيث توفر البلدية المواد ويساهم السكان باليد العاملة …

وكملاحظة فان القنوات السابقة والتي لم يتم الغاؤها تمر على عمق بسيط كانت تعقد عمليات الربط كما ان ثلث الحي تقريبا يوجد في درجة ميلان ضعيفة جدا تضطر البلدية للتدخل لحل مشاكل الساكنة كلما حصلت …بل و باخر ممر بعد المسجد من جهة مدخل النساء اصبحت المياه العادمة بوجود ادنى انسداد تخرج فوق السطح وهذا يجعل عمال البلدية يتدخلون باستمرار لتنقية مقطع القناة قبل المسجد والتي تغلق بسبب ما يرمى بها من مواد متصلبة او بلاستيكية …
وبالفعل انتهت اشغال تمديد القناة الرئيسية مع بناء مجمعات بعمق مهم عند مدخل كل الازقة …كما تم ربط القنوات القديمة بالقناة الجديدة للمزيد من المرونة في التصريف …

2* قام المجلس البلدي بتهيئة كل الطريق بالتعبيد الساخن من باب تارغونت مع التوسعة واحداث مواقف للسيارات حتى ما بعد المسجد ..

3* قام المجلس البلدي بتهيئة الارصفة من بداية الطريق الرئيسية الى المسجد …

4* ولايفوتنا هنا ان نذكر بان البلدية انجزت بالحي دارا للمواطن وهيـات فضاء للرياضات الجماعية ..

ملاحظة اساسية ..اولى
…………………………….

باتفاق مع مجموعة من سكان الحي الذين يؤدون الصلوات بمسجد سيدي بلقاس تقوم البلدية بتهيئة امام باب المسجد في انتظار تهيئة باقي الزنقة 19..

ملاحظة اساسية ..ثانية
…………………………..

حضرت الى بلدية تارودانت يوم الجمعة 12 يونيو 8 نسوة من نفس الزنقنة يطرحون اعتراضهن على تهيئة امام المسجد ويتخوفن من ان التهيئة ستؤدي الى عدم مرور المياه الى الطريق الرئيسية ويرين ان الاشغال يجب ان تشمل كل الموقع …وكان جواب المجلس البلدي…ان صفقة الاشغال البلدية انجزت الاصعب والاكبر الذي يعود بالنفع لساكنة الحي والمدينة .. وان المتبقى على مستوى بعض الازقة اي من 01الى 19 باستثناء 10 التى منها مرت القناة الرئيسية .. نحن امام خيارين …

*ان تقوم البلدية ببرمجة اخرى مستقبلا تهم بعض المناطق من الحي واخرى من المدينة في اطار استفادة اغلب الاحياء حسب الاولويات …
*واما ابرام شراكة مع البلدية بان تبرمج البلدية المواد كمساهمة منها وان يقوم السكان باداء تكلفة اليد العاملة ..وهذا الاجراء تقوم البلدية في العديد من المناطق بالمدار الحضري الذين يستعجلون الاشغال …
..واخبرناهم كذلك ان انجاز اشغال التطهير السائل سيتطلب تهيئة الطريق بالاجر او غيره لانها ستصبح في وضعية ثرابية في اغلبها …
هكذا كان الاتصال والحوار مع المجموعتين الرجال والنساء …
..الا انه يومه الاثنين 15 يونيو 2015 تعرضت بعض النسوة المحتجات “12 امراة ” على الاشغال التي تنجز بمدخل المسجد فقط وعلى قيام احد المواطنين بعملية الربط بقناة الصرف التي مددت الى مابعد المسجد مباشرة …وبناء على ذلك شكلت راسة المجلس البلدي لجينة مكونة من نائب الرئيس الاخ يسري عبد الحق ورئيس التقنيين الاخ العلمي مصطفى وبحضور السلطة المحلية.. ليعقد اجتماع بمقر دار المواطن البلدية بنفس الحي لتكون خلاصة النقاش هي نفسها ما اخبر به الجميع في اللقاءين السابقين …اي اما انتظار البرمجة المقبلة او الشراكة التي اقترح العمل بها …

ملاحظة اساسية ثالثة
………………………..

ان المجلس البلدي يبدل كل المجهودات تنظيميا وتدبيريا وماليا من اجل ان تعم الاشغال كل المدينة بنسبة 100 في 100 لكن الاشغال يبرمجها و ينجزها وفق الامكانيات التي يتوفر عليها المجلس البلدي في شفافية تامة …

 

 

 

 

عن المجلس الجماعي

إلى الأعلى