الرئيسية / 0.الواجهة / جماعة تارودانت تفتتح النسخة الثانية من أسبوعها الوطني للسلامة الطرقية

جماعة تارودانت تفتتح النسخة الثانية من أسبوعها الوطني للسلامة الطرقية

يومه الثامن عشر من شهر فبراير الجاري ، عرفت ساحة 20 غشت تنظيم الحفل الإفتتاحي للنسخة الثانية من الأسبوع الوطني للسلامة الطرقية الذي تنظمه الجماعة الترابية لمدينة تارودانت إلى غاية 24 من الشهر بشراكة مع جمعيات المجتمع المدني .

هذا الحفل الذي حضره رئيس المجلس الجماعي السيد اسماعيل الحريري ،و بعض  أغضائه ، حضرته كذلك النائبة البرلمانية السيدة أسماء الناصفي، و السيد باشا المدينة ، و ممثلين عن الأمن الوطني و المديرية الإقليمية لوزارة الشبيبة و الرياضة و بعض قادة المقاطعات  و مندوب التعاون الوطني و مجموعة من رؤساء الجمعيات الشريكة في الحدث ، هذا إضافة إلى مرتادي ساحة 20 غشت من مهتمين بالحدث، حيثافتتح بأيات بينات من الذكر الحكيم ، تلتها كلمة للسيد رئيس المجلس الجماعي استغلها فرصة ليذكر المتابعين بالإحصائيات الأخيرة التي أفصحت عنها جهات معنية كالدرك الملكي و الأمن الوطني و وزارة التجهيز و النقل ، و التي اعتبرها بالخطيرة ، حيث بات يقدر ضحايا هذه الحرب الشمطاء في المغرب بحوالي عشرة أشخاص يوميا ، ما يكون له الوقع المرير على أسر الضحايا و ذويهم ، هذا دون احتساب الملايير التي تصرف من خزينة الدولة .
 

الحفل عرف كذلك تكريم رجالات أفنوا العمر الطويل في مهن لها علاقة باستعمال الطريق بكل تفان و احترام لقوانين السير كالسيد محمد أوعلا سائق سيارة الأجرى الصنف الأول الذي سيحال بعد ستة أشهر على التقاغد هو الذي قضى مساره المهني دون حوادث . و سائق عربات الكوتشي التباري رشيد الذي اشتغل بما يزيد عن 13 فرسا منذ بدايته مهنة سياقة عربات الجياد، و الذي اشتهر كذلك بمشاركته في عدة أفلام و روبورتاجات  مع قنوات محلية و أجنبية ، و الساثق المحجوب الكماضي الذي زاول مهنة سياقة الحافلات لمدة 25 سنة دون أية حوادث .
لتوزع في الختام شواهد تقديرية عربونا و إجلالا من المجلس الجماعي لممثلي شركائه في هذا الحدث الذي سنوافيكم بجديده طيلة الأيام المقبلة .

للمزيد من الصور المرجو زيارة صفحتنا على الفايس بوك :

عن المجلس الجماعي

إلى الأعلى