الرئيسية / 0.أخبار عاجلة / فعاليات الملتقى الرياضي للمهاجر الروداني في دورته الأولى

فعاليات الملتقى الرياضي للمهاجر الروداني في دورته الأولى

بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة في الخارج، الذي يتم تخليده في 10 غشت من كل سنة، نظمت جمعية قدماء لاعبي اتحاد تارودانت لكرة القدم يوم الأربعاء 9 غشت 2017 ، بشراكة مع الجماعة الترابية لتارودانت و عمالة إقليم تارودانت والمجلس الإقليمي ، الملتقى الرياضي للمهاجر الروداني في دورته الأولى .

حفل إفتتاح هذا الملتقى حضره كل من السيد يوسف السعيدي الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت مرفوقا بالسيد إسماعيل الحريري رئيس الجماعة الترابية لتارودانت و السيد كبور الماسي نائب رئيس المجلس الإقليمي و السيد اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي و بعض رؤساء المصالح الأمنية والخارجية بالاقليم وبعض أعضاء و موظفي المجلس الجماعي لتارودانت و عدد من أفراد الجالية المغربية الرودانية المقيمة في الخارج و أعضاء و منخرطي الجمعية المنظمة و ممثلي وسائل الإعلام المحلية و الوطنية و عدد من شخصيات رياضية و إعلامية و ثقافية إجتماعية و فنية .

بعد إستقبال أفراد الجالية و الشخصيات  المحتفى بهم و الوفد الرسمي من طرف الجمعية ، إفتتح الملتقى السيد إبراهيم جناح رئيس جمعية قدماء لاعبي اتحاد تارودانت لكرة القدم ، بكلمة افتتاحية ترحيبية رحب من خلالها بالضيوف الكرام و الحضور و شكرهم على تلبية الدعوة و قام بتقديم البرنامج العام للملتقى و الهدف من تنظيمه بعد ذلك تناول الكلمة السيد يوسف سعيدي الكاتب العام للعمالة أشار فيها إلى الأنشطة التي تقوم بها عمالة الإقليم تحت إشراف السيد العامل ، تلتها كلمة السيد إسماعيل الحريري رئيس الجماعة الترابية لتارودانت رحب بدوره بأفراد الجالية الرودانية المقيمة بالخارج و بالضيوف الحاضرين و المحتفى بهم وذكر فيها بقيمة هذا اليوم الوطني الذي يحتفى به منذ سنة 2003 والمتمثلة في توطيد الروابط بين المغاربة المقيمين بالخارج وبلدهم الأم، وخلق فضاء للحوار بين المهاجرين ومختلف الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية، والذي يعتبر كذلك فرصة للتطرق لانجازات وتطلعات المغاربة الذين يعيشون في بلدان المهجر وتسليط الضوء على مساهمتهم القيمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدهم الأصلي واعترافا بالمكانة المتميزة للكفاءات المغربية بالخارج ومساهمتها الكبيرة في ضمان إشعاع المملكة المغربية على الصعيد الدولي وتشبثهم بهويتهم المغربية المتأصلة.

وأضاف السيد إسماعيل الحريري في كلمته بأن هذه المناسبة تشيد بمجهودات صاحب الجلالة في العناية بهذه الشريحة من المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج كما جاء في دستور  2011 ، إلى جانب تخصيص عدد من المؤسسات لخدمتهم من بينها الوزارة المكلفة بالجالية و مجلس الجالية و مؤسسة الحسن الثاني ومؤسسة محمد السادس للتضامن . 

وأبرز أن إقليم تارودانت يتميز بتنوع أنشطته ومنتجاته ذات القيمة المضافة في قطاعات متعددة وهي بذلك توفر فرصا مهمة للاستثمار في مختلف المجالات وتهم الأنشطة المتميزة لهذا الإقليم كل من القطاع الفلاحي ودوره الحيوي للاستثمار والتصدير في إطار مخطط المغرب الأخضر بالإضافة الى القطاع الصناعي وقطاع النسيج و قطاعات الصناعة التقليدية والسياحة والعقار وغيرها من القطاعات الواعدة.

وأشار بأن مدينة تارودانت كان لها شرف إستضافة الدورة الأولى لمهرجان الدولي للمهاجرين سنة 2011 ، وقد تم تخصيص وعاء عقاري لإنشاء دار المهاجر لخدمة الجالية و إبرام إتفاقية في الموضوع مع المرصد الجهوي للمهاجرين و جامعة إبن زهر و الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان .

تم قام الوفد الرسمي و الضيوف بزيارة لمعرض الصور التي تؤرخ أنشطة و مشوار جمعية فريق إتحاد تارودانت لكرة القدم ، إضافة إلى قيام أعضاء الجمعية و الضيوف بجولة سياحية بالدراجة الهوائية .

وقد تضمن برنامج هذا الملتقى  أنشطة فنية ومقابلة ودية بين قدماء لاعبي اتحاد تارودانت لكرة القدم وفريق الجالية المغربية الرودانية المقيمة بالخارج بالملعب الأب جيكو بتارودانت ،

وإختتم هذا الملتقى الرياضي ، بسهرة فنية كبرى بساحة 20 غشت تخللها تكريم و توزيع شواهد تقديرية و تذكارات على أفراد الجالية الرودانية و بعض الفعاليات المحتفى بها بالمناسبة .

 لمشاهدة صور المرجوا زيارة الصفحة الرسمية للجماعة على الفيسبوك

https://www.facebook.com/pg/taroudannt.ma/photos/?tab=album&album_id=1619327661432435

عن المجلس الجماعي 1

إلى الأعلى