الرئيسية / 0.الواجهة / ندوة دولية حول “الإعلام الثقافي في ربط جسور التواصل بين المغرب وتركيا”

ندوة دولية حول “الإعلام الثقافي في ربط جسور التواصل بين المغرب وتركيا”

في إطار تعزيز التواصل بين المغرب وتركيا، نظم المجلس الجماعي لمدينة تارودانت يوم الأحد 08 ماي 2016، ندوة دولية حول “الإعلام الثقافي في ربط جسور التواصل بين المغرب وتركيا”.
اليوم الثقافي عرف جلسة صباحية سيرها الدكتور عبد السلام أقلمون أستاذ بجامعة ابن زهر، افتتحت بآيات من الذكر الحكيم ثم كلمة ترحيبية لرئيس المجلس الجماعي بالوفود القادمة من تركيا والسعودية ومختلف المدن المغربية وبوسائل الإعلام، وعبر عن البعد الثقافي والتواصلي الذي تكتسيه الندوة المجسدة لمبادئ التعارف والتبادل الثقافي والحوار الهادف، كما أن اختيار مدينة تارودانت من طرف المشرفين على مجلة حراء للاحتفاء بالعقد العاشر للمجلة كان صائبا لما تمثله المدينة من حمولة فكرية وثقافية على الصعيد الوطني.
كما تقدمت السيدة أسماء الناصفي نائبة الرئيس والمكلفة بالثقافة بكلمة ركزت فيها على أن الندوة جاءت في سياق تعزيز العلاقة بين الدولتين المغربية والتركيا في جانبها العلمي والثقافي، ونشر مبادئ التسامح وثقافة الحوار،

كما عبر مندوب الثقافة بتارودانت عن سعادته الكبيرة لاحتضان المدينة لهذه الندوة الدولية، التي تهدف بالأساس إلى التبادل الثقافي.
وفي الجانب الآخر تركزت كلمة المشرف العام على مجلة حراء الدكتور نوارد صواش، على علاقته الوطيدة بالمغرب على اعتبار ان الكتاب المغاربة أعطوا دفعة قوية للمجلة في بداياتها الأولى، كما أن المغرب كان أول محتضن للقاءات التعريفية بالمجلة التي تصدر من دولة تركيا وباللغة العربية، وقد استرسل في ذكر حكايته مع إصدار المجلة وعلاقته بالمغرب العربي.
أما الجلسة المسائية، شهدت مجموعة من المحاضرات أطرها ثلة من الأساتدة الجامعيين من السعودية والمغرب( جامعة ابن زهر، جامعة شعيب الدكالي، جامعة محمد الخامس).

عن المجلس الجماعي 1

إلى الأعلى