الرئيسية / 0.أخبار عاجلة / إختتام فعاليات مشروع دعم نساء ورجال تارودانت في تطوير الانشطة المدرة للدخل

إختتام فعاليات مشروع دعم نساء ورجال تارودانت في تطوير الانشطة المدرة للدخل

في إطار مشروع “دعم نساء ورجال تارودانت في تطوير الانشطة المدرة للدخل من خلال تثمين التراث والمعرفة المحلية لمدينة تارودانت “، نظمت جماعة تارودانت بشراكة مع وكالة التعاون الألماني GIZ والمديرية العامة للجماعات المحلية، مساء يوم الأربعاء 11 دجنبر 2019 بالخزانة البلدية، الحفل الختامي للمشروع ، و الذي استفادت منه 28 جمعية وتعاونية.
وقد ترأس الحفل كل من السيد إسماعيل الحريري رئيس الجماعة الترابية لتارودانت والسيد نورالدين السعدي رئيس قسم الجماعات المحلية والأستاذة زهراء رحمون نائبة الرئيس المكلفة بالشؤون الاجتماعية بالجماعة بحضور بعض أعضاء وموظفي الجماعة وأطر وكالة التعاون الألماني وممثلي بعض المصالح الخارجية والسلطة المحلية والجمعيات والتعاونيات المستفيدة من هذا المشروع.
هذا وقد افتتح الحفل بكلمة ترحيبية تقدمت بها السيدة فاطمة الزهراء شهاب رئيسة مكتب الإعلام والتواصل بالجماعة تلتها كلمة السيد إسماعيل الحريري رئيس الجماعة حيت شكر من خلالها الجهات المنظمة والتعاونيات والجمعيات على إلتزامها وحرصها على الاستفادة من التكوين الذي يأتي من أجل تقوية القدرات في مجال التسويق و الاشهار تماشيا مع المجهودات المبذولة في تدبير هاته المؤسسات و تجاوز اشكال الوسطاء.
وأكد السيد نورالدين السعدي رئيس قسم الجماعات المحلية في كلمته على أن هذا التكوين جاء في إطار استفادة الجماعة من عدة اوراش ومشاريع بشراكة مع وكالة التعاون الألماني GIZ والمديرية العامة للجماعات المحلية و التي تتماشى مع التوجهات الملكية السامية لصاحب الجلالة نصره الله التي تجعل العنصر البشري في صلب التنمية وهذا البرنامج يأتي أيضا في سياق ركيزة العنصر البشري وتقوية قدراتهم، الموجود في محاور دعم المبادرة الوطنية في مرحلتها الثالثة، وقال ان السيد العامل اعتمد مقاربة الاقطاب لتجاوز الحاجيات المتزايدة، ودعم المنتوجات المحلية بالإقليم عبر انجاز دور للتسويق، وقد تم إحداث مركز للتسويق لجميع المنتوجات المحلية بالمدينة التي تنتج على صعيد الاقليم.
وفي كلمة للآنسة يسرى عدلان ممثلة التعاون الألماني أشارت فيها على أن هذه المبادرة التي تقدمت بها جماعة تارودانت تهدف إلى تعزيز قدرات الجمعيات والتعاونيات في المشاريع الحضرية وتثمين التراث المحلي، وهذا المشروع ستكون له آثار إيجابية على المستفيدين من التكوين، كما شكرت السيدة مليكة أيت يوسف على مجهودها في تقاسم معطيات التكوين مع الجمعيات وشكرت الجمعيات على انخراطها الجاد الذي انطلق مند شهر يوليوز.
كما تقدمت السيدة مليكة ايت يوسف الخبيرة والمشرفة على التكوين بكلمة شكرت الجماعة ووكالة التعاون الالماني على المجهودات المبذولة في هذا المجال، وأكدت على الانخراط الجدي و الدائم للمستفيدات و المستفيدين و أن هذا العمل سيعود بالنفع على المستوى المحلي.
والجدير بالذكر أن هذه الجمعيات والتعاونيات استفادوا من دورات تكوينية حيت كانت مناسبة للمناقشة ومعالجة التحديات الخاصة بالتسيير والتسويق والتدريب حول الإدارة المالية ورأس المال العامل وإدارة النقد المالي وكذا معالجة نقط الضعف لدى الجمعيات والتعاونيات النسائية في تسويق المنتوجات. بالإضافة لتشخيص حاجياتهم في مجال التكوينات المستقبلية عن طريق الاستمارات التي تم توزيعها لكل المعنين كما حظي التكوين باهتمام كبير من طرف الجمعيات والتعاونيات التي بدورها لم تتردد في التعبير عن احتياجاتها وعن ضرورة تظافر الجهود للنهوض بهذا القطاع.
ليختتم فعاليات هذا الحفل بتوزيع شواهد المشاركة على الجمعيات والتعاونيات المستفيدة من هذا المشروع.

عن المجلس الجماعي 1

إلى الأعلى