الرئيسية / 0.أخبار عاجلة / ‏إختتام فعاليات النسخة الاولى للمعرض الإقليمي للكتاب والقراءة بتارودانت

‏إختتام فعاليات النسخة الاولى للمعرض الإقليمي للكتاب والقراءة بتارودانت

أسدل الستار مساء يوم الخميس 05 دجنبر 2019 بخيمة المعرض المتواجدة بساحة 20 غشت ، عن فعاليات المعرض الإقليمي للكتاب والقراءة بتارودانت في نسخته الأولى تحت شعار” كتاب قرأته… وطن أنرته “، المنظم من طرف المديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت بشراكة مع الجماعة الترابية لتارودانت، وبتعاون مع المجلس الإقليمي، وعمالة تارودانت والمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، وبدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، خلال الفترة الممتدة من 29 نونبر إلى 06 دجنبر 2019 بساحة 20 غشت، وذلك بمشاركة عدد من دور النشر والتوزيع الوطنية إلى جانب أروقة لإصدارات ومنشورات عدة قطاعات حكومية وغير حكومية وكتبيين على الصعيد المحلي وجمعيات ثقافية.
تميز الحفل الختامي بحضور كل من السيد إسماعيل الحريري رئيس الجماعة الترابية لتارودانت والسيد عبد القادر صابر المدير الاقليمي للثقافة والسيدة أسماء الناصفي نائبة برلمانية ونائبة رئيس المجلس الجماعي المكلفة بالشؤون الثقافية بالجماعة والسيد مدير السجن الفلاحي بتارودانت بالإضافة إلى حضور بعض ممثلي المصالح الخارجية وبعض أعضاء وموظفي المجلس الجماعي لتارودانت وأطر المديرية الجهوية والإقليمية للثقافة وممثلي المنابر الإعلامية المحلية وشخصيات أخرى تنتمي الى الحقل الثقافة والأدب ومختلف الفنون.
تضمن برنامج الحفل كلمات تقدم بها كل من السيد المدير الإقليمي للثقافة والسيد رئيس المجلس الجماعي لتارودانت الذين شكرا كل من ساهم في إنجاح هذه التظاهرة الثقافية تلتها قراءات شعرية، وتوزيع شواهد تقديرية على المؤسسات والجمعيات والشخصيات الثقافية والمنابر الإعلامية المشاركة في إنجاح أنشطة المعرض، ليختتم فقرات الحفل بوصلات موسيقية فنية من تقديم جمعية الإشراق بتارودانت.
وللإشارة فإن هذا المعرض الإقليمي الكبير يندرج في إطار مد جسور التواصل بين الكتاب والقارئ، وتثمين العلاقة الثقافية مع كل المكونات الاجتماعية، وأيضا لتشكيل أرضية مستمرة للحفاظ على مكانة الكتاب الروحية والثقافية، باعتباره المنبع الذي يروي ظمأ القراء. وأيضا لترسيخ ثقافة الكتاب والقراءة.
وعلى هامش المعرض تم تنظيم مجموعة من الأنشطة الثقافية متنوعة وخلق دينامية جديدة بمدينة تارودانت، وكذا التعريف بالمنتوجات الحديثة في مجال الإبداع في مختلف الأجناس الأدبية ولجميع الفئات العمرية ، حيت شكل فرصة للعديد من قراءات و ورشات و محاضرات و ندوات و جلسات علمية و أمسيات شعرية لمجموعة من الشعراء والشواعر و توقيع كتب ودواوين شعرية لنخبة من الأساتذة والباحثين و صباحيات ثقافية و تربوية لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية منها أنشطة في القراءة وتقنيات التلخيص و ورشات في فن الرسم التشكيلي و التلوين و الخط العربي والزخرفة و الماكياج والتزيين و ألعاب بهلوانية و ورشات الحكي و تعليم المبادئ الأساسية في المسرح ،كما عرفت كل أروقة المعرض إقبالا كبيرا و برهنت عن مكانة الكتاب التي ظلت وستظل سامية في قلوب عشاق القراءة.

عن المجلس الجماعي 1

إلى الأعلى