الرئيسية / 0.أخبار عاجلة / ‏حفل تكريم الموظفين المتقاعدين بالجماعة برسم سنة 2019

‏حفل تكريم الموظفين المتقاعدين بالجماعة برسم سنة 2019

من أجل تقديم كل عبارات الشكر والتقدير والعرفان للموظفين والموظفات الذين وصلوا اليوم إلى محطتهم المهنية الأخيرة بعد مسار مهني طويل وناجح وبكل تفاني وإخلاص لخدمة قضايا المواطنات والمواطنين والوطن عامة داخل مصالح وأقسام الإدارة التي انتسبوا إليها، وفي هذا الإطار بادرت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان جماعة تارودانت، كعادتها ومند تأسيسها، ارتأت الجمعية بتنظيم حفل بهيج ، مساء يوم الأحد 17 نونبر 2019، بقاعة الحفلات، لتكريم الموظفين المتقاعدين بالجماعة برسم سنة 2019، والمتفوقين من أبناء الموظفين والأعوان عن الموسم الدراسي 2019/2018.
عرف هذا الحفل حضور السيد إسماعيل الحريري رئيس الجماعة الترابية لتارودانت مرفوقا ببعض نواب وأعضاء المجلس بالإضافة إلى حضور كل من أعضاء مكتب الجمعية وبعض رؤساء الأقسام والمصالح والمكاتب وأطر الجماعة والمكرمين وأباء وأولياء التلاميذ المتفوقين.
وقد افتتح الحفل بعد حصة تنشيطية للأطفال، بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين القارئ عبد الله الرباني، تم كلمة افتتاحية قدمها السيد أحمد الحدري نائب رئيس الجمعية رحب من خلالها بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة، وتقدم بتهنئة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة وعيد الإستقلال المجيد وعيد المولد النبوي، كما شكر المجلس على دعم أنشطة العمل الجمعوي الإنساني والخيري النبيل وخصوصا دعم جهود الجمعية لتقدم العون للموظفين وأسرهم، وكذلك شكر الموظفين على المجهودات التي يقدمونها في خدمة الصالح العام، ونوه بالخصال الحميدة للمحتفى بهم وتفانيهم في العمل طيلة المدة التي قضوها بالجماعة، معربا عن سروره بالنتائج التي حصل عليها المتفوقين من ابناء وبنات موظفي الجماعة.
تلتها كلمة السيد إسماعيل الحريري رئيس الجماعة الترابية لتارودانت، بالمناسبة تقدم بالشكر للجمعية على هذه المبادرة السنوية المحمودة وكذلك شكر الموظفين والمتقاعدين والمتقاعدات على المجهودات التي بدلوها في خدمة الجماعة و الوطن والمواطن ومدينة تارودانت، كل من موقعه ومسؤوليته المهنية تحقيقا للنزاهة والديمقراطية في التعامل مع الجميع، واعتبر هذه المناسبة فرصة جميلة لتجديد اللقاء بين كافة المنتسبين للجماعة حاليا، وتجديد صلة الرحم واللقاء مع الأجيال السابقة من الموظفين المتقاعدين، وأن هذا اليوم فرصة للاعتراف بجليل الأعمال وعظيم الخصال التي قدمها ثلة من زملائهم وزميلاتهم طيلة مشوارهم المهني، ونوه بجهود الموظفين المكرمين وتفانيهم في العمل خلال مسيرة عملهم في العطاء اللامحدود وإخلاصهم في ذلك وقيامهم بواجباتهم على أكمل وجه مؤكدا إن الله خص الإنسان بالكرامة وكرمه وأعزه، وأوصانا بتكريمه لأن الإنسان هو أعز مخلوق عند الله. واختتم كلمته بمتمنياته للذين أحيلوا على التقاعد بطول العمر والصحة والعافية كما اعتبر هذا اليوم بمثابة تكريم أيضا لعائلات من لبو نداء ربهم السنة الماضية وهم لم يصلوا سن التقاعد، ولهذا لا يجب علينا تكريم الأحياء مع نسيان الأموات وذكرهم بالرحمة والمغفرة، وهنئ أبناء الموظفين المتفوقين دراسيا والمتميزين في مجال الرياضة.
بعد ذلك تم توزيع شواهد شكر وتقدير وجوائز رمزية على السادة الموظفين المكرمين السيدة مباركة أمهرسي والسيد إبراهيم فرفاوى والسيدة فاطمة بن زيد الخير، الذين وصلوا اليوم إلى محطتهم المهنية الأخيرة بعد مسار مهني طويل وناجح وبكل تفاني وإخلاص لخدمة قضايا المواطنين والوطن عامة داخل أقسام ومصالح ومكاتب الإدارة التي انتسبوا إليها.
وأختتم الحفل بتكريم أبناء الموظفين المتفوقين الحاصلين على الشواهد العليا والبكالوريا والمتميزين في المجال الرياضي، وتوزيع الجوائز على التلاميذ المتفوقين حسب المستويات.

عن المجلس الجماعي 1

إلى الأعلى